English
«الصواري» قدَّم طاقات شبابية جديدة في «كولاج»
الخميس , 28 سبتمبر 2017

قدَّم مسرح الصواري عرض «كولاج» على مسرح الصالة الثقافية ختاماً لسلسلة ورشته للتدريب المسرحي المتكامل.
العرض المسرحي الذي أشرف على إخراجه الفنان جمعان الرويعي، مزج بين العديد من النصوص المسرحية، ونجح في إبراز طاقات المشاركين، حيث احتوى على التعبير الحركي، الأداء الحسي والحركي، الكوميديا، التراجيديا، وفن الارتجال. متناولاً العديد من القضايا منها مفاهيم الاغتراب، ثنائية التعددية والصراع، هموم المجتمع أسير انتظار الخلاص، وغيرها.

شهد حفل الختام الذي قدمته الإعلامية البحرينية إيمان علاوي، كلمة رئيس اللجنة الثقافية حسين أحمد العريبي وقال: «اليوم نجتمع لنقدم طاقات شبابية جديدة يصعد بعضها على خشبة المسرح لأول مرة ليفصح عن إبداعه وليفجر طاقته الإبداعية، وهو الأمر غير المستغرب على مسرح الصواري الذي لا طالما ارتبطت هويته بالشباب منذ تأسيسه، وهذا الأمر تجسد عبر العديد من المبادرات المميزة والتي منها مهرجان الصواري للشباب المسرحي الذي انطلق في النصف الأول من التسعينات، ثم تبعه بعد فترة وجيزة مهرجان الصواري للأفلام».

وتابع العريبي «اليوم نجتمع، ليكرر مسرح الصواري التزامه في رفد الحركة الثقافية والفنية بالطاقات المبدعة مواصلاً انجازاته التي امتدت على مدى ربع قرن في هذا المجال. لكن هذه المرة عبر سلسلة من الورش الاحترافية التي تناولت مختلف الادوار الفنية للطاقم المسرحي، والتي تختتم اليوم بعرض مسرحي بعنوان كولاج».
بدورها، قدمت الممثلة عبير مفتاح كلمة المشاركين وقالت

«نجتمع في هذه الأمسية لنسدل الستار على جهد جبار بادر إليه مسرح الصواري بهدف تأهيل طاقم جديد من الكوادر المسرحية الشابة في مجالات التمثيل، والإخراج، والتأليف، والسينوغرافيا، والمكياج، جهد استغرق شهرين من العمل الدؤوب والتمارين المكثفة، تعلمنا خلالها مبادئ الفن المسرحي، وبُنيت بيننا علاقة أخوة وصداقة وعشق مشترك لفن المسرح»