English
مسرح الصواري يعلن عن نسخته الدولية القادمة.. المشاركون يثمنون اهتمام سمو رئيس الوزراء بالشباب المسرحي
الأثنين , 05 سبتمبر 2016

المنامة في 5 سبتمبر / بنا / توجه رئيس مسرح الصواري خالد الرويعي نيابة عن المشاركين في مهرجان الصواري المسرحي للشباب الـ 11 ، بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، الداعم الاول للحركة المسرحية في البحرين وذلك على اهتمامه بالفن والفنانين ورعايته للشباب في مملكتنا العزيزة.
واضاف الرويعي لدى افتتاح النسخة الـ11 من المهرجان مساء يوم السبت 3 سبتمبر 2016 في الصالة الثقافية بحضور سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مديرة ادارة الثقافة والفنون، ان اهتمام سموه بالحركة المسرحية في البحرين ليس مستغربا، وهو نابع من حرصه على تمكين الشباب في شتى المجالات.

وأعلن رئيس مجلس الادارة عن قيام مسرح الصواري باستحداث “جائزة الفنان ابراهيم بحر للنص المسرحي” وذلك تكريما لمؤسسي المسرح من كبار الفنانين البحرينيين.

وتأتي هذه الجائزة، التي استحدثت هذا العام تكريما للفنان البحريني إبراهيم بحر وهو أحد مؤسسي مسرح الصواري وتمنح لأفضل نص مسرحي.

كما اعلن عن توجه المسرح لاقامة النسخة القادمة من المهرجان عام2018 ليتحول اسم المهرجان الى (مهرحان الصواري المسرحي الدولي للشباب).

بعدها تطرق الرويعي الى تاريخ وإنجازات مسرح الصواري قائلا “لقد ادرك مسرح الصواري منذ نشأته أن الشباب هم خط القياس لأي حركة طليعية، وها هو الآن يكاد يكون الوحيد الذي يفتخر بوجود أربعة أجيال لازالوا يعملون رغم الوضع الصعب المثخن بالمشقة والتحدي”.

وختم كلمته قائلا “في الماضي كانت هناك فسحة كبيرة للاطلاع عبر المهرجانات التي نحضرها ونتعرف من خلالها على اصدقاء المسرح في كل مكان، أما الآن فالوضع مختلف وعلينا أن نبتكر حلولا أخرى لتغذية هذا المناخ، فلا يمكن أن نغلق علينا الباب بحجة أوضاعنا، ولهذا تأتي دورة هذا العام بطعم مختلف عبر وجود اصدقائنا المسرحيين الذين يضعون أيديهم في ايدينا من دولنا العربية. انهم ليسوا ضيوفا بل شركاء لنا في هذا المهرجان. فبهم يكبر المهرجان ومعهم ننفتح على جميل اختلافنا”.

من جانبه أكد مدير مهرجان الصواري المسرحي للشباب المخرج أحمد الفردان، في كلمته التي أعقبت كلمة الرويعي خلال حفل الافتتاح، أننا “اليوم نقف باعتزاز وافتخار في ذكرى اليوبيل الفضي فقد مضى 25 عاما على انشاء مسرح الصواري .. هذا المسرح الذي كبرنا معه منذ اللحظات الاولى، 25 عاما مضت كلمح البصر لان شغفنا وطموحنا كان وما يزال اكبر فهو لا يعترف بالحدود ولا بالمكان ولا بالزمان فهو كما نحن يعبر عن ذاتنا التواقة للجمال والابداع وصناعه المستقبل والامل”.

واختتم المخرج الفردان قائلا “طموحاتنا عالية وتصورنا لمسرح الصواري الذي حرص ان يقدم كل ما هو مغاير وجديد اذ انه استطاع ان يتطور وينمو والاهم من ذلك ان يوجد له جمهور وهذا امر ليس بالسهل ويدفعنا لتقديم الافضل في كل الاوقات…وكما هي طموحاتنا عالية لمسرحنا فهي كذلك ايضا بالنسبة للمهرجان حيث نطمح ان يكون في السنوات القادمة مهرجانا دوليا”.

يذكر ان المهرجان تشارك فيه خمس دول عربية هي السعودية والكويت وعمان ومصر والمغرب وتستمر فعاليته حتى العاشر من الشهر الجاري وتمنح خلالها لجنة التحكيم المكونة من الفنانة مريم زيمان والفنان جمال الصقر والفنان جمعان الرويعي 13 جائزة لافضل العناصر الفنية في العروض.